لماذا السجاد المتكامل؟

السجاد المتكامل

فی المساحات كبيرة للمعيشة مثل المساجد ، ردهات الفنادق ، القاعات الكبيرة ، القصور، القاعات وأماكن الإقامة ، المنازل السكنية الكبيرة ، إلخ. الذی یوجد صعوبة بتغطية الارض بالسجاد بشکل کامل و صحيح بين الجدران (من الجدران إلى الجدار) و من المهم اختيار هذه الطريقة لهذا المواقع.

هذا يعني أنه من الممکن ان يتم تقطیة المساحة الأرضية بالكامل، بحجم نفس المكان ، و سجادة المخصصة مع تصميم المتلائم مع الديكورات و ، إلى المكان للتثبيت.

قد يكون هناك عدد من الأعمدة ، والانتفاخات، والانحرافات في هذه الأماكن ، وكلها متوقعة في التصميم، وبعد نسيج القطع في شكل الألغاز وحملها الی الموقع يتم تجميع و الاندماج بمهارة مذهله فی المحل، بينما لا يمكن ملاحظة أي تأثيرات ملحوظة من نقطة المتصله بین الأجزاء أو الكسر في الرسم الذي يجب أن يكمل السجاد المتكاملة.

تفریش و تقطیه هذه الاماکن مع وجود الاعمدة و الشکل الغیر مرسوم من لحاظ الهندسه بالسجاد من نوع ۲٫۲۵ * ۱٫۵ ، ۱٫۵ * ۱ متر و … المتوفره في الاسواق بأي حال غیرممكن. یوجد بعض الانزعاج و الصعوبه حين الشخص الذی يسير على الخط البین السجادتین فی الصلاة أو أي شخص ساعات یجلس في تلك الأماكن من ناحية أخری هي باستمرار يؤدي إلى تراكم الأوساخ والغبار غير المرغوب فيه فی هذه النواحی. من ناحية أخرى ، هناك إمكانية اصابة اقدام الناس على هذا النوع من السجاد.

ولذلك ، فإن السجاد المتکامل الماکینی لن يكون لدیه ای نوع من هذه العيوب والمشاكل المذكورة فی الأعلی، ولن يكون للتركيب نفسه أي حركة.